حكاية شعب

Monday, March 22, 2010


صرخات السّكون في الليل الطويل
ارتعاشات الأمن في الزمن العليل
ولّده ضياع وطني الأخضر
الحرمان تلوّن بألوان الحرمان
وتشريد شعبي هامَ واستَنْسر
نثروا على الشعب حفنات سلامٍ
فإذا بها سمٌ ... والسلام مظهر

تداخلت شعارات غرّاء
ارتفعت عاليا الأسماء
صار التّيه في جمال الصور
مجالس اللعب مزدحمة
طاولات الشطرنج تناثرت
جنودها حفنات من البشر

بيوت اللّهو مفتوحة
ثياب العفّة مطروحة
فوق أكوام من الأموال والدّرر
وعري الأيامى
موت الفقراء واليتامى
بعدد حبات المطر

الآه ... من حناجر الأطفال
الذائبة بين حنايا التضرّعات
سمعها الجبل الصامت فانشطر
والملوك يعانون القسَاوة الحريرية
آهاتهم ... للطرب والراقصة الغجرية
وهناك ... إمعان النظر
أما عن عذاب الوالد المسكين
عن دموع الأمهات الثكالى
فيشاح البصر

تلك أنهار الشهادة التائهة
افترشها الملك في مسيره
ومن فوقها عبَـر

تذوّقي من دمع الأمهات أيتها الأجنة
خذي من تاريخ شعبي العبَـر
اكتبي على صفحات المياه العذبة
احفري في الصخر والحجر
أن الخيانة سهم في صدر الأمة
وترك الوطن مرير ... لكن العودة أمَرّ

--------------------------------------------
هـ. قدورة

0 comments:

There was an error in this gadget